الفحص النافي للجهالة

الفحص النافي للجهالة

الفحص النافي للجهالة هو عبارة عن التحقق وتدقيق الإستثمار المحتمل وذلك من أجل تأكيد كافة الحقائق ، مثل فحص السجلات المالية ، بالإضافة إلى فحص أي شيء آخر يعتبر مادياً. يشير الفحص النافي للجهالة إلى العناية المعقولة التي يجب أن يتخذها الشخص قبل الدخول في إتفاق أو صفقة مالية مع طرف آخر عندما يقوم البائع بإجراءات الفحص النافي للجهالة بالنسبة للمشتري فإن المواد التي يجب النظر فيها هي قدرة المشتري على الشراء ، فضلا عن عناصر أخرى من شأنها أن تؤثر على عملية الإستحواذ على الكيان .

تأخذ عملية الفحص النافي للجهالة أشكلاً عدة حسب الغرض منها :

  •  فحص الهدف المحتمل من الإندماج أو الإستحواذ أو الخصخصة .
  •  التحقق بمعقولية مع التركيز على المسائل المادية في المستقبل .
  •  فحص يتحقق من خلال طرح بعض الأسئلة الأساسية والتي تتضمن : كيف يمكننا الشراء ؟ كيف يمكننا هيكلة عملية الإستحواذ ؟ كم سندفع ؟
  •  التحقيق في الممارسات الحالية للعمليات والسياسات المتبعة. 
  •  إجراء فحص يهدف إلى اتخاذ قرار الإستحواذ من خلال مبادئ تقييم وتحليل قيم المساهمين .

عملية الفحص النافي للجهالة يمكن تقسيمها إلى تسعة بنود مختلفة :

  •  تدقيق التوافق بين الإجراءات والسياسات المتبعة .
  •  التدقيق المالي .
  •  التدقيق الكلي للبيئة .
  •  التدقيق القانوني .
  •  التدقيق التسويقي .
  •  تدقيق الإنتاج .
  •  التدقيق الإداري .
  •  تدقيق نظم المعلومات .
  •  تدقيق التسويات .